أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تسلمت النيابة العامة الفيدرالية في ألمانيا، الاثنين، التحقيق في هجوم بواسطة سكين في سوبرماركت في هامبورغ بعد التوصل إلى أن المهاجم لديه دافع "تطرف" على الأرجح.

وأفاد بيان للنيابة العامة الفيدرالية "يبدو أن هناك خلفية تطرف في الحادث، وتؤكد التحقيقات الجارية أن المتهم كان متطرفا".

وأضاف البيان أنه لا مؤشرات إلى أن الشاب البالغ من العمر 26 عاما واسمه أحمد ينتمي إلى جماعة متشددة مثل تنظيم داعش.

وشهدت مدينة هامبورغ الألمانية هجوما بسكين في متجر أسفر عن مقتل شخص وإصابة عدد من الأشخاص، حسب ما ذكرت الشرطة ووسائل إعلام محلية.

وكانت شرطة هامبورغ في صفحتها على تويتر إنها اعتقلت شخصا على خلفية الهجوم الذي وقع داخل المتجر.