أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال عضو في لجنة التربية الوطنية في البرلمان التركي إنه "لا فائدة من تدريس الرياضيات للطلاب الذين لا يعرفون الجهاد"، حسب تعبيره.

وأشاد عضو حزب العدالة والتنمية الحاكم أحمد حمدي كاملي بخطوة إدخال "الجهاد" في المناهج التعليمية الجديدة في البلاد، قائلا إن "الجهاد هو العنصر الإسلامي السابق".

ونقل موقع "حرييت" عن كاملي قوله "الجهاد يأتي قبل الصلاة.. عندما نلقي نظرة على السلاطين العثمانيين فإن كلهم تقريبا لم يذهبوا إلى الحج حتى لا يتخلوا عن الجهاد".

وقال وزير التعليم التركي إسماعيل يلماز في 18 يوليو الماضي إن النسخة النهائية من المناهج الدراسية الوطنية في تركيا أضافت مفهوم "الجهاد" كجزء من الشريعة الإسلامية في الكتب.

وتابع "الجهاد عنصر في ديننا.. واجب وزارة التربية والتعليم تعليم كل مفهوم بالطريقة الصحيحة.. إننا نعمل أيضا على تصحيح الأشياء التي يتم تصورها أو رؤيتها أو تعليمها بشكل خاطئ".

وأشاد كاملي بالوزارة لإدراجها "الجهاد" في المناهج الدراسية.

وقال "اتخذت وزارتنا قرارا حاسما جدا. إذا كانت الصلاة من أركان الدين فالجهاد هو الخيمة. لا فائدة من الخيمة دون وجود الركائز. ليس هناك فائدة في تدريس الرياضيات للطفل الذي لا يعرف الجهاد ".