أبوظبي - سكاي نيوز عربية

في حادثة إطلاق نار جماعي نادرة، قالت الشرطة التايلاندية إن مسلحين قتلوا ثمانية أشخاص، بينهم طفل على الأقل، وذلك بعد احتجازهم في أحد المنازل كرهائهن الثلاثاء.

وقالت الشرطة إن الضحايا الثمانية قتلوا في إقليم كرابي الجنوبي، الذي يعتبر وجهة سياحية شائعة لمرتادي الشواطئ.

 واقتحم المسلحون المنزل في وقت متأخر الاثنين، واحتجزوا سكانه كرهائن قبل أن يطلقوا النار. وقالت الشرطة إنها تعتقد أن سبب الجريمة كان خلافا شخصيا.

وتعتبر تايلاند دولة ذات نسبة عالية في أعداد من يملكون السلاح حيث يحمل العديد من المواطنين السلاح كوسيلة للحماية الشخصية ولكن حوادث إطلاق النار من هذا النوع تعد نادرة