أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل 20 شخصا وأصيب نحو 50، الخميس، من جراء انفجار سيارة مفخخة استهدف مصرفا في إقليم هلمند جنوبي أفغانستان.

وأفادت وكالة "فرانس برس" بأن الانفجار وقع في مدينة لشكر قاه بالإقليم أثناء اصطفاف موظفين حكوميين مدنيين وعسكريين لصرف رواتبهم قبيل حلول عيد الفطر.

وقال المتحدث باسم الحكومة، عمر زواك، إن "الانفجار تسبب بمقتل 20 شخصا وإصابة 50 من مدنيين ومسؤولين عسكريين". 

ومن ناحيته، أكد سلام افغان، وهو متحدث باسم الشرطة في المدنية، أن "حوالى الساعة 12 ظهرا، انفجرت سيارة مفخخة على مدخل بنك كابول الجديد".

وأضاف "وقع في وقت كان مدنيون ومسؤولون يصطفون خارج المصرف للحصول على رواتبهم".

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها بعد عن الاعتداء، لكن جماعات متشددة بينها طالبان وداعش استهدفا في السابق مصارف يتردد عليها الموظفون العسكريون والمدنيون لصرف رواتبهم.

ويسيطر مسلحو حركة طالبان على مناطق واسعة في الإقليم وعاصمته لشكر قاه.

وخلال شهر رمضان الحالي وقعت سلسلة هجمات دامية في أفغانستان، كان أعنفها تفجير سيارة مفخخة في الحي الدبلوماسي في كابل وأسفر عن سقوط 150 قتيلا.