أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اتهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجمعة المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالية "اف بي آي" جيمس كومي بالكذب تحت القسم في شهادته أمام مجلس الشيوخ حين قال، إن الرئيس طلب منه وقف التحقيق بشأن أحد مستشاريه، مؤكدا بالمقابل استعداده شخصيا للإدلاء بشهادة تحت القسم.

وقال ترامب خلال مؤتمر صحافي في البيت الأبيض "صراحة، جيمس كومي أكد الكثير من الأمور التي قلتها، لكنّ بعض الأمور التي قالها لم تكن صحيحة بكل بساطة".

وأضاف إن ما أدلى به كومي يثبت أن "ما من تواطؤ ولا من إعاقة" للعدالة من جانبه في التحقيق الفدرالي الجاري بشأن تدخل روسيا في الانتخابات الأميركية.

كما اتهم الرئيس الأميركي كومي بأنه "سرّب" معلومات سرية بعدما اعترف الأخير في شهادته أمام مجلس الشيوخ الخميس بأنه سرّب بشكل غير مباشر إلى الصحافة مذكرة كتبها عن تفاصيل محادثاته مع الرئيس.

وكومي الذي أقاله ترامب في 9 مايو أكد هذا الأسبوع أن الرئيس طلب منه وقف التحقيق بشأن مستشار الأمن القومي السابق الجنرال مايكل فلين في إطار قضية التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية.

وشدد ترامب على أنه مستعد "مئة بالمئة" للادلاء بشهادة تحت القسم ولا سيما أمام المدعي الخاص روبرت مولر المكلف التحقيق في التدخل الروسي في الانتخابات.