أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أفاد مصدر أمني فرنسي إن منفذ "هجوم المطرقة" ضد شرطي أمام كاتدرائية نوتردام في باريس هو جزائري يبلغ من العمر 40 عاما ويتابع في فرنسا دكتوراة في الإعلام، وذلك بحسب بطاقة هوية عثرت عليها السلطات بحوزته.

وقال المصدر إن المهاجم الذي أصيب برصاص الشرطة كانت بحوزته بطاقة هوية باسم فريد إ. من مواليد الجزائر في كانون الثاني/يناير 1977 ومسجل في جامعة لورين في مدينة ميتز (شرق) بصفة طالب دكتوراه.

وردا على سؤال لإذاعة محلية قال بيار موتزنهار رئيس جامعة لورين إن الطالب "يعدّ رسالة دكتوراه منذ 2014" و"لم يبد عليه أي أمر مريب".

وبحسب الإذاعة فإن رسالة الدكتوراه التي يعمل عليها تتناول الإعلام والانتخابات في شمال أفريقيا.

بدوره قال وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب للصحافيين إثر معاينته موقع الهجوم إن المهاجم "عرّف عن نفسه كطالب جزائري وكانت بحوزته بطاقة علينا التحقق من صحتها".

وأضاف الوزير أن المهاجم الذي كان مسلحا بمطرقة وسكيني مطبخ قال انه أحد ما يسمى بـ"جنود الخلافة".

ودهمت السلطات مساء السلطات مبنى سكنيا للطلاب في سيرجي في ضاحية باريس حيث كان المهاجم يستأجر شقة، بحسب صحافية في وكالة فرانس برس.

ونقل المهاجم إلى المستشفى بحسب دائرة الشرطة. وأفاد مصدر في الشرطة أن الشرطي أصيب بجروح طفيفة وأن زميلا له أطلق النار على المعتدي وأصابه.

وعلى الفور فتحت نيابة مكافحة الإرهاب تحقيقا في الهجوم.