أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تشن جماعات حقوق الإنسان ومراكز الأبحاث في البرازيل حملة هدفها الحد بشكل كبير من جرائم القتل في أكبر دولة بأميركا اللاتينية.

ووفقا لمعهد إيغارابي للأبحاث الذي يتقصى البيانات، تشهد البرازيل عددا من جرائم القتل أكبر من أي دولة أخرى في العالم.

الحملة التي بدأت الاثنين هدفها أن يصبح تقليل جرائم القتل موضوعا لحملة انتخابات 2018.

ويتضمن الضغط على الحكومة لتطبيق سياسات منها وضع برامج علاجية للمدمنين وإصلاح نظام السجون.

وتدفع أيضا إلى تقليل المواجهات بين الشرطة العسكرية والسكان في العشوائيات.