أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكدت حركة طالبان في أفغاستان، السبت، أن تنظيم داعش قتل قياديا كبيرا فيها خلال عملية إطلاق نار قرب مدنية بيشاور شمال غربي باكستان.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مصادر في الحركة قولها إن مولوي داود قتل مع اثنين آخرين الخميس، وأكد ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم الحركة طالبان مقتل داود.

وكان داعش أعلن عبر وكالة "أعماق" المرتبطة به، الجمعة أنه قتل قياديا في حركة طالبان لكنه لم يذكر اسمه.

واستطاع التنظيم الإرهابي إيجاد موطئ قدم في أفغانستان، رغم أنه جوبه بمقاومة شرسة من حركة طالبان، كما تعرض لهجمات قوية من جانب القوات الأميركية والأفغانية كان آخرها إلقاء "أم القنابل" على شبكة أنفاق للتنظيم شرقي البلاد مطلع أبريل الجاري.

ولا يسيطر داعش على أي أراض داخل باكستان لكنه أعلن مسؤوليته عن عدد من التفجيرات فيها، وينفي المسؤولون الباكستانيون وجود التنظيم في بلادهم.