أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ألقت الشرطة الإندونيسية، الجمعة، القبض على قيادي متشدد وعدد من النشطاء الآخرين قبل احتجاج مزمع ضد "التجديف" في العاصمة جاكرتا، الجمعة.

وقال المتحدث باسم شرطة جاكرتا، أرغو يوونو، إن محمد الخاذاث، زعيم "منتدى الشعوب الإسلامية"، المشتبه في تورطه في مؤامرة خيانة، اعتقل في فندق صباح الجمعة.

كان المنتدى، الذي يضم جبهة المدافعين عن الإسلام، وراء سلسلة احتجاجات ضخمة ضد حاكم جاكرتا المسيحي، الذى يحاكم بتهمة التجديف.

وشارك في الاحتجاجات، التي جذبت متشددين بسهولة، مئات الآلاف ضد الحاكم، باسوكي تجاهاجا بورناما، المعروف باسم "أهوك" - وقوضت سمعة إندونيسيا كدولة إسلامية معتدلة وهزت الحكومة العلمانية وكذلك جماعات إسلامية رائدة.

وقال يوونو إن الشرطة اعتقلت 4 نشطاء متشددين آخرين، وذكرت وسائل إعلام محلية أن أحد هؤلاء الأربعة كان نائب منسق احتجاجات الجمعة.

وسيتنافس أهوك في انتخابات الإعادة على منصب حاكم جاكرتا الأسبوع القادم ضد وزير سابق في الحكومة يدعمه رجال دين محافظون.

وبعد صلاة الجمعة، خطط المتظاهرون لتنظيم مسيرة من مسجد الاستقلال وسط جاكرتا إلى قصر الرئاسة القريب.