أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن أطباء بمستشفى في مدينة هيوستون بالولايات المتحدة أن الرئيس الأميركي السابق جورج بوش الأب قد يغادر وحدة العناية المركزة خلال يوم أو يومين إذ عادت المؤشرات الحيوية في جسده إلى طبيعتها، بعد إصابته بنوبة التهاب رئوي.

وذكر بيان أن باربره، زوجة بوش التي نقلت هي الأخرى إلى المستشفى الأسبوع الماضي لإصابتها بالتهاب في الشعب الهوائية، اختارت البقاء ليلة أخرى حتى تكون قرب زوجها. وكان من الممكن خروج باربره (91 عاما) من المستشفى، الأحد.

وتولى بوش (92 عاما) الرئاسة بين عامي 1989 و1993، وهو الأكبر سنا بين الرؤساء الأميركيين السابقين الذين لا يزالون على قيد الحياة.

وكان بوش، الذي لم يؤيد ترشيح دونالد ترامب للرئاسة، هو الرئيس السابق الوحيد الذي لم يحضر المراسم في واشنطن، لكن ابنه الرئيس السابق جورج بوش الابن كان حاضرا.

واحتفل بوش وباربره بالذكرى الثانية والسبعين لزفافهما في السادس من يناير الجاري.