أبوظبي - سكاي نيوز عربية

لم يكن يعلم مدير مطعم يقدم الطعام والمشروبات داخل إحدى الصحف المعارضة أن كوبا من الشاي قد يعرضه للسجن.

فقد ألقت السلطات القبض على سينول بوران مدير مطعم داخل مبنى صحيفة جمهورييت المعارضة، الاثنين، بتهمة إهانة الرئيس رجب طيب أردوغان بقوله إنه لن يقدم له الشاي.

وقال المحامي أوزغور أورفا لرويترز إن الشرطة اقتادت بوران الذي يدير المطعم في مكتب الصحيفة في إسطنبول من منزله في وقت متأخر من يوم السبت.

واعتقل الرجل بعدما قال ضابط شرطة يحرس الصحيفة إنه سمعه يتفوه بلفظ مهين لوصف إردوغان ويقول إنه سيرفض تقديم الشاي للرئيس إذا زار المطعم.

وذكرت وثائق محكمة اطلعت عليها رويترز أن بوران نفى استخدام أي لفظ مهين، لكنه أكد أنه قال إنه لن يقدم الشاي للرئيس.

كما قال إن هناك خلافا قديما بينه وبين ضابط الشرطة.

والصحيفة من بين عدد قليل من المنابر الإعلامية التي لا تزال تنتقد الحكومة.

وإهانة الرئيس جريمة يعاقب عليها القانون في تركيا بما يصل إلى أربعة أعوام سجنا.

واحتجز بوران انتظارا لمثوله للمحاكمة التي لم يعلن بعد موعد لها. ويحتاج بدء المحاكمة إلى موافقة وزارة العدل.