أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت السلطات الأوغندية، الأحد، إن 41 من مسلحي القبائل و14 ضابطا بالشرطة قتلوا في اشتباكات دارت غرب البلاد، وأنه تم اعتقال زعيم قبلي في المنطقة القريبة من الحدود مع جمهورية الكونغو.

ونقلت رويترز عن الشرطة، إن الاشتباكات وقعت في منطقة روينزوري التي سادها التوتر منذ انتخابات رئاسية مثيرة للجدل في فبراير أسفرت عن فوز الرئيس يوري موسيفيني.

وقال بادي أنكوندا المتحدث باسم الجيش، إن تشارلز ويسلي مومبر حاكم روينزورو الذي يدعم المعارضة اعتقل من أجل استجوابه.

ويوجد الكثير من حكام القبائل في أوغندا ومناصبهم شرفية إلى حد كبير ولديهم بعض السلطات المتواضعة محليا.