أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الثلاثاء، اعتقال أوكرانيا لجنديين روسيين بالقرب من حدود القرم بالعمل "الاستفزازي."

وكانت أجهزة الأمن الأوكرانية قد اعتقلت الجنديين قرب الحدود مع القرم الاثنين.

وقالت كييف إن الرجلين هاربان من الخدمة في الجيش الأوكراني وإنه تم اعتقالهما في أراض تسيطر عليها أوكرانيا في حين قالت موسكو إنهما اعتقلا في القرم.

وفي وقت سابق اعتبرت وزارة الدفاع الروسية "التصرفات التي تقوم بها أجهزة الاستخبارات الأوكرانية ضد مواطنين روس استفزازا جديدا خطيرا، ونطالب بعودتهما الفورية الى روسيا"، معربة عن تخوفها من تعرض هذين الجنديين لتحقيق جنائي بتهمة ارتكاب "جرائم ملفقة ضد أوكرانيا".           

من جانبها، أكدت أجهزة الاستخبارات الأوكرانية أنهما "جنديان أوكرانيان سابقان خانا قسمهما والتحقا بالجيش الروسي بعد الضم غير الشرعي لشبه جزيرة القرم".

ونقلت فرانس برس عن الاستخبارات الأوكرانية إن الجنديين اللذين تتهمهما  بـ"الفرار" و"الخيانة العظمى" قد "اعتقلا بعدما اجتازا الحدود" بين شبه جزيرة القرم وأوكرانيا.

وقد ضمت روسيا شبه جزيرة القرم في مارس 2014 بعد تدخل عسكري تلاه استفتاء للضم انتقدته كييف والبلدان الغربية، معتبرة إياه غير شرعي. وبعد ضم القرم، رجع قسم من الجنود الأوكرانيين الذين كانوا موجودين هناك إلى أوكرانيا، فيما بقي آخرون والتحقوا بالجيش الروسي.