أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أثارت صحفية إسرائيلية، الثلاثاء، ضجة عندما قرأت على الهواء وطيلة ست دقائق رسالة هاجمها فيها رئيس الوزراء الإسرائيلي بعد تقرير أجرته حول مكتبه.

وكانت إيلانا ديان، وهي صحفية تقدم برنامجا على القناة التلفزيونية الثانية الخاصة، أعدت تحقيقا صحفيا حول طريقة العمل داخل مكتب نتانياهو. وقام فريق العمل الخاص بها بإرسال 32 سؤالا إلى مكتب نتانياهو وتلقى بدلا من ذلك رسالة طويلة، بحسب ما قالت ديان صباح الثلاثاء لإذاعة الجيش الإسرائيلي.

وقال مكتب نتانياهو في الرسالة "سيكون من المثير للاهتمام رؤية إن كانت إيلانا ديان التي تقدم نفسها كمدافعة عن حرية التعبير، ستقوم بنشر ردنا كاملا دون رقابة".

والبيان الصادر عن مكتب نتانياهو مليء بالهجمات المهنية والشخصية ضد ديان، ووصفها ب "يسارية متطرفة لا تملك أية ذرة من النزاهة المدنية"، واتهمها بشن حملة "لإسقاط حكومة اليمين".

وقالت الصحافية ديان "قررنا نشر الرسالة بكاملها لأنها تبرز كل ما أورده التقرير حول طريقة عمل مكتب رئيس الوزراء".

وورد في التقرير أن نائبا لرئيس جهاز الاستخبارات الإسرائيلي (الموساد) لم يحصل على ترقية لرئاسة الموساد والعمليات الخاصة لأنه رفض إعلان "ولائه الشخصي" لنتانياهو.