أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن حاكم ولاية ويسكونسن الأميركية سكوت ووكر، الأحد، حالة الطوارئ وقرر نشر الحرس الوطني في مدينة ميلووكي، بعد اندلاع احتجاجات عنيفة على قتل الشرطة شخصا مشتبها فيه من السود بإطلاق نار .

وقالت شرطة ويسكونسون الأميركية، إنها أطلقت الرصاص على أحد متظاهري مدينة ميلووكي، في محاولة لتهدئة أعمال العنف، المندلعة في المدينة.

وذكرت الشرطة أن ضباطا استخدموا، الأحد، عربة مدرعة لأجل الوصول إلى المصاب، ثم قاموا بنقله إلى المستشفى لتلقي العلاج، وفق ما نقلت "الأسوشيتد برس".

ودخل حوالي 20 ضابطا من الشرطة في مواجهات بالمدينة مع قرابة 150 شخصا غاضبا، قاموا بمحاصرة تقاطع الطرق الذي لقي به الرجل الأسود مصرعه.

وتحركت الشرطة على عجل لتفريق المتظاهرين، الذين قاموا برشقها بقنينات وقطع حجارة، فيما أظهر التلفزيون المحلي مجموعات من الغاضبين يركضون في الشوارع.

وأسفرت أعمال العنف عن إضرام النار في 4 مبان، بينما أعلنت الشرطة اعتقال عدد من المشاركين في التظاهرات.