أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكدت سلطات جنيف، الثلاثاء، رفض سحب صورة من معرض فوتوغرافي أججت غضب أنقرة بسبب إظهارها محتجين يحملون الرئيس التركي مسؤولية مقتل الفتى بركين الوان.

وشددت مدينة جنيف في بيان رسمي على "التمسك بحرية التعبير"  قائلة إن "الاذن الممنوح للمعرض يبقى ساريا، ويستمر المعرض الى الأول من مايو في ساحة الامم، أمام مقر الامم المتحدة في المدينة.

ويشمل المعرض 58  صورة التقطها المصور الفوتوغرافي السويسري ذو الأصول الكردية الأرمنية، دمير سونميز، خلال السنوات الاخيرة.

ويقول المصور إنه يسعى إلى تسليط الضوء على نضال شعوب كثيرة، بحسب ما نقلت فرانس برس.

وجرى التقاط الصورة التي أثارت غضب السلطات التركية في مارس 2014، وتبدو فيها مجموعة متظاهرين يرفعون لافتة كبيرة تحمل صورة فتى باسم لإلى جانب جملة بالفرنسية تقول "اسمي بركين الوان، قتلتني الشرطة بأمر من رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، آنذاك.