أبوظبي - سكاي نيوز عربية

رغم التحذيرات المتكررة والمخاطر المتصاعدة لفيروس زيكا في البرازيل، فقد خرج الملايين إلى شوارع وشواطئ البلاد للاحتفال بالكرنفال السنوي، الذي تتخلله عروض راقصة واحتفالات.

ونزل ملايين الأشخاص للمشاركة في كرنفال ريو دي جانيرو، متجاهلين التحذيرات من أنه قد تم رصد فيروس زيكا الذي ينقله بعوض "إييديس إيجيبتي"، في لعاب وبول ودم والحيوان المنوي لبعض المرضى، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

ونزل أكثر من مليون شخص في ريو دي جانيرو ومدينتي سلفادور وريسيفي، الواقعتين شمال شرقي البلاد، اللتين تأثرتا بشكل كبير بفيروس زيكا.

وقام كثير من المشاركين بطلاء أجسامهم بمرهم مضاد للبعوض، في محاولة للاستمتاع بالكرنفال والتقليل من مخاوفهم.

وكانت السلطات البرازيلية قد حذرت من انتشار المرض، مشيرة إلى احتمال إصابة نحو 1.5 مليون شخص بالفيروس، وأنه قد يؤثر على ما يزيد عن 4 آلاف جنين.

واتخذت السلطات بعض الإجراءات الاحتياطية لمنع انتشار المرض عبر البعوض، إذ رشت جادة سامبودرومو بريو دي جانيرو، التي تشهد تجمعات كبيرة في الكرنفال، بالمبيدات لإزالة أي بؤر لانتشار هذا البعوض الذي ينقل أيضا عدوى حمى الضنك والحمى الصفراء وفيروس شيكونغونيا.