أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اعتقلت السلطات البلجيكية متهما جديدا يشتبه بتورطه في هجمات باريس، بعد حملة أمنية واسعة لمكافحة الإرهاب، بينما أعلن رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشال إبقاء حال الإنذار الإرهابي بمستواه الأقصى في العاصمة بروكسل.

وأعلنت النيابة العامة البلجيكية، أنه تم توجيه التهمة إلى شخص جديد، فيما تم الإفراج عن 15 شخصا، كانوا قد اعتقلوا مساء الأحد الماضي، خلال الحملة الأمنية، التي نفذت في أماكن عدة في بروكسل.

وأبقت السلطات البلجيكية، على ثلاثة أشخاص موقوفين على ذمة التحقيق.

من جانبه، أكد رئيس الحكومة البلجيكية على إبقاء الإنذار في بروكسل على حاله في أعلى درجاته، مشددا على جدية التهديد الذي تواجهه البلاد.

في المقابل، سيتم إعادة تسيير قطارات المترو، وإعادة فتح المدارس تدريجيا اعتبارا من الأربعاء المقبل.

وأوضح ميشال أن هناك إعادة تقييم للعمليات الاستنفارية، ستجرى يوم الاثنين المقبل، داعيا المواطنين للتعاون مع أجهزة الأمن.