أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يجتمع مجلس النواب الأميركي، الثلاثاء، لتلقي "إفادة سرية" عن هجمات باريس من مدير مكتب التحقيقات الاتحادي، ووزير الأمن الداخلي، فيما سيحصل أعضاء مجلس الشيوخ على الإفادة بعد ظهر الأربعاء.

وقالت آشلي سترونغ المتحدثة الإعلامية باسم رئيس مجلس النواب بول ريان، في بيان، الاثنين، إن مدير مكتب التحقيقات الاتحادي جيمس كومي، ووزير الأمن الداخلي جيه جونسون، سيقدمان الإفادة، مساء الثلاثاء، بناء على طلب ريان. 

وكان مدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية، جون برينان، حذر، الاثنين، من أن الهجمات على باريس ليست "عملا لمرة واحدة"، مشيرا إلى أن تنظيم داعش ربما يحضر بالفعل لتنفيذ عمليات مماثلة.

ويأتي ذلك بينما هدد التنظيم المتشدد في فيديو جديد، الاثنين، أن الدول التي تشارك في الغارات الجوية على سوريا بالتعرض لنفس مصير فرنسا، مشيرا بالاسم إلى واشنطن.