أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أجرت القوات المسلحة والبحرية الروسية مناورات عسكرية مشتركة في البحر الأسود وعلى ساحل شبه جزيرة القرم، الأربعاء.

وضربت سفن حربية ونظم صواريخ "بال" نشرت على الساحل أهدافا على الأرض، بينما سيطرت طائرات بدون طيار على العمليات من الجو.

وكانت روسيا قد ضمت منطقة القرم من أوكرانيا في مارس 2014، بعد الإطاحة بالرئيس الموالي لروسيا فيكتور يانوكوفيتش، وتلى ذلك قتال بين الانفصاليين الموالين لروسيا وقوات الحكومة الأوكرانية شرقي أوكرانيا.

وأدت الحرب في أوكرانيا إلى توتر العلاقات بين روسيا والغرب إلى أدنى مستوياتها منذ الحرب الباردة.