أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال صلاح الدين دمرداش زعيم حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد، السبت إنه يتوقع أن يلقي حزب العمال الكردستاني سلاحه إذا استأنفت تركيا المفاوضات مع الحزب.

وكانت المفاوضات التي تستهدف إنهاء الصراع المستمر منذ 3 عقود، قد توقف بين أنقرة وحزب العمال منذ وقوع انفجار بمدينة سروج الذي أودى بحياة 30 شخصا.

ونقلت رويترز عن دمرداش قوله إن استئناف المفاوضات سيضع حدا لتصاعد حدة الاشتباكات بين القوات المسلحة التركية والمقاتلين الأكراد.

وأضاف دمرداش "ما يقصده حزب العمال الكردستاني هو: إذا طرح حل مجددا ضمن جدول أعمال سياسي فإنهم لا يحتاجون حتى لدعوتنا لإلقاء السلاح .. نحن سنفعل ذلك على أي حال."

وحرم نجاح حزب الشعوب الديمقراطي في دخول البرلمان حزب العدالة والتنمية من الحصول على الأغلبية.

ووصف دمرداش الانتخابات المبكرة التي دعا إليها أردوغان في أول نوفمبر بأنها "انقلاب" استهدف الحيلولة دون تشكيل حكومة لا يهيمن عليها حزب العدالة والتنمية.