أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت منظمة اليونيسيف إن مليشيات مسلحة في جمهورية إفريقيا الوسطى أطلقت سراح 163 طفلا، من آلاف كانت قد جندتهم في أعمال مثل طهاة وسعاة وحتى مقاتلين.

وأطلق سراح الأطفال في مراسم تسليم في مدينة باتانغافو شمال البلاد، كانت منظمة الطفولة التابعة للأمم المتحدة قد ساعدت في تسهيل إتمامها، كما ساعدت في ذلك بعثة حفظ السلام التابعة أيضا للأمم المتحدة في البلاد، وفقا للأسوشيتيد برس.

وترفع عملية تسليم الأطفال، التي قامت بها جماعة "أنتي بالاكا"، الجمعة، عدد الأطفال الذين تم إطلاق سراحهم إلى 645 طفلا ضمن اتفاق تم بين 10 جماعات مسلحة في مايو لإطلاق سراح كل الأطفال الذين بحوزتهم.

وتقول اليونيسيف إنها تتوقع تحرير المئات الآخرين بحلول نهاية العام.

وتقدر المنظمة وجود من 6 آلاف إلى 10 آلاف طفل لدى الفصائل المسلحة منذ 2013، عندما اندلع العنف الدامي بين المسلمين والمسيحيين في الدولة الفقيرة.