أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حذر مسؤول استخباراتي روسي بارز من النفوذ المحتمل لجماعة الدولة داخل روسيا.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن الجنرال سيرغي سميرنوف نائب رئيس وكالة الاستخبارات الروسية أف إس بي الجمعة قوله إن الجماعة "بدأت تخترق" الجماعات الإرهابية التي تركز على العمل داخل منطقة القوقاز في شمال روسيا التي يغلب عليها المسلمون".

وخاضت القوات الاتحادية الروسية حربين منفصلتين في الشيشان التي أصبحت أكثر استقرارا تحت قيادة رمضان قديروف الزعيم القوى المدعوم من الكرملين.

وامتد التمرد الإسلامي منذ ذلك الحين إلى أقاليم شمال القوقاز الأخرى حيث أصبحت التفجيرات ومقتل المسؤولين عن تنفيذ القانون حدثا متكررا.

وقال سميرنوف إن وكالات الاستخبارات تقدر أن نحو 1700 مواطن روسي ذهبوا للانضمام إلى جماعة تنظيم الدولة في سوريا والعراق.