أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يحتفل مسيحيو المشرق من الأرمن والأقباط الأرثوذكس الأربعاء بعيد ميلاد السيد المسيح وفقا للتقويم القبطي.

ففي مصر، يقام قداس ضخم في هذه المناسبة في الكاتدرائية المرقسية في العاصمة القاهرة يرأسه عادة بطريرك الأقباط كما ينشد المرنمون اغنيات وترانيم دينية تتغنى بالسيد المسيح وبمولده المعجز.

كما تضاء الكنائس وتزدان بالشمع الملونة وتنصب في الساحات شجرة عيد الميلاد وتوزع الحلويات على الأطفال.

وتمتاز أعياد الأقباط في مصر بشكل عام بالتواجد الملحوظ ومشاركة المصريين المسلمين فيها.

إلا أن احتفالات هذا العام تشهد تواجدا أمنيا مكثفا من قبل السلطات المصرية وذلك عقب هجوم شنه مسلحون على كنيسة بالمنيا وأسفر عن مقتل رجلي أمن مصريين.

وفي الضفة الغربية ،وصل بطريرك القدس للروم الأرثوذكس ثيوفيلوس الثالث كنيسة المهد في مدينة بيت لحم الثلاثاء قبيل احتفالات ليلة عيد الميلاد.  

وواكبت البطريرك قافلة طويلة من الفرق الموسيقية ورجال الدين الذين ساروا أمام عربته. ويقود ثيوفيلوس الثالث قداس عيد الميلاد في منتصف ليل الثلاثاء في كنيسة المهد.

أما في صربيا، فدعا بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية البطريرك إرينيج للاحتفال بعيد الميلاد في جو يسوده الحب والسلام.