أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أقر أعضاء البرلمان الصومالي، الأربعاء، تعيين عمر عبد الرشيد علي شرماركي رئيسا جديدا للوزراء، الذي تعهد بدوره بإنهاء الاقتتال الداخلي الذي عرقل جهود إعادة البناء بعد عقود من الحرب.

ويعد شرماركي -الذي تولى المنصب عامي 2009 و2010 - ثالث رئيس للحكومة في فترة تزيد على السنة بقليل.

وقال شرماركي بعد موافقة 218 عضوا في البرلمان من أصل 224 على تعيينه: "سأشكل حكومة تجمع كل الأطراف، أؤكد لكم أنه لن يكون هناك أي صراع سياسي وكل شيء سيحل عبر المشاورات والنقاش".

ودب الخلاف بين رئيسي الحكومة السابقين والرئيس الصومالي حسن شيخ محمود بسبب تشكيل الحكومة، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وكان شرماركي (54 عاما) استقال من رئاسة الوزراء في 2010 بسبب فشل الحكومة في التصدي لأنشطة المتشددين.