أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما أن الولايات المتحدة شددت، الجمعة، عقوباتها التي تستهدف الحركات الانفصالية الموالية لروسيا في أوكرانيا عبر حظر المبادلات التجارية مع شبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو في مارس.

وقال أوباما إن المرسوم الرئاسي يحظر أي تبادل "للسلع والتقنيات والخدمات" من القرم وإليها، وذلك غداة عقوبات مماثلة فرضها الاتحاد الأوروبي.

وأضاف في بيان "أدعو مجددا روسيا إلى وقف احتلالها ومحاولاتها ضم القرم والكف عن دعم الانفصاليين في شرق أوكرانيا".

وحظر الاتحاد الأوروبي، الخميس، أي استثمار في هذه المنطقة التي ضمتها روسيا في مارس بعد استفتاء مثير للجدل.

وفي الوقت نفسه، أضافت وزارة الخزانة الأميركية إلى قائمتها السوداء أسماء عشرين قياديا انفصاليا في أوكرانيا متهمين بتقويض استقرار البلاد بدعم من روسيا.