أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل ما يزيد على 70 شخصاً غرقاً قبالة السواحل الغربية لليمن عندما غرق قارب صغير كان يقلهم بسبب الأحوال الجوية السائدة في المنطقة.

وقال مسؤولون أمنيون، رفضوا الكشف عن هوياتهم للأسوشيتيد برس لأنهم غير مصرح لهم بالحديث للصحفيين، إن المهاجرين كانوا من إثيوبيا وأن القارب الصغير غرق بسبب شدة الرياح وارتفاع الأمواج في البحر الأحمر.

ويقوم عشرات الآلاف من المهاجرين برحلات محفوفة بالمخاطر بين القرن الأفريقي واليمن كل عام، بحسب مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.
ووثقت الأمم المتحدة ما يزيد على 200 حالة غرق حتى الآن في 2014، مشيرة إلى أن هذا العدد يتجاوز حالات الغرق في 2011 و2012 و2013 مجتمعة.

وغالباً ما يهاجر الإثيوبيون والإرتريون والصوماليون إلى اليمن ليتجهوا منها إلى السعودية التي كانت قد أعادت قرابة 100 ألف إثيوبي إلى بلادهم في ديسمبر العام الماضي.