أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل 4 أشخاص على الأقل في أعمال عنف خلال الأيام الأخيرة في مدينة بامباري بإفريقيا الوسطى، حسب ما أعلنت قوة الأمم المتحدة مساء الخميس في بانغي.

وقالت قوة الأمم المتحدة إن "مدينة بامباري شهدت مجددا أعمال عنف خطيرة وعشوائية أسفرت عن سقوط عدد كبير من الضحايا بما في ذلك 4 قتلى على الأقل وأكثر من 12 جريحا وإحراق منازل".

كما أعربت عن قلقها من "أعمال العنف المتبادلة بين مجموعات السكان"، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وقال الدرك في إفريقيا الوسطى إن أعمال العنف مرتبطة على ما يبدو بسرقة دراجة نارية للأجرة بعد مقتل سائقها.

وأدى العثور على جثة السائق الذي ينتمي إلى إثنية البول التي تتألف خصوصا من بدو مسلمين مربين للماشية، إلى أعمال عنف استهدفت مسيحيين.

 وتشهد مدينة بامباري، حيث تتمركز قيادة أحد فصائل تحالف سيليكا السابق، أعمال عنف بين المجموعتين أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى منذ يونيو الماضي.

ومنذ استيلاء تحالف سيليكا على السلطة في مارس 2013، غرقت إفريقيا الوسطى في أزمة أمنية وسياسية غير مسبوقة، رغم طرد سيليكا من السلطة في يناير 2014.