أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال مسؤول محلي الأحد إن مسلحين خطفوا 30 قاصرا من الفتيات والفتيان في إحدى قرى ولاية بورنو في شماال شرق نيجيريا.

وأضاف الحاج شيتما ماينا زعيم قرية مافا إن "مسلحين أخذوا الفتيان البالغة أعمارهم 13 عاما فأكثر والفتيات من سن الحادية عشرة وأكثر. وتؤكد معلوماتنا خطف 30 في اليومين الآخيرين".

بدوره، قدم زعيم آخر للقرية هو المعلم الشيخ مصطفى رواية مشابهة لما حدث.

ويؤكد الرجلان مقتل 17 شخصا في الأيام الأخيرة في هجوم على قرية ندونغو المجاورة.

ونقلت "فرانس برس" عن ماينا  قوله:"إن مافا وضواحيها أصبحت هدفا يوميا لهجمات المسلحين مما دفع بالعديد من المواطنين إلى الفرار باتجاه مايدوغوري كبرى مدن ولاية بورنو التي تبعد مسافة 50 كلم "خوفا من أن يتعرضوا للقتل أو خسارة أطفالهم".

وقد تم خطف حوالى 60 فتاة وامرأة في مدينتي واغا وغوارتا القريبتين من شيبوك.

وكان الجيش والرئاسة النيجيريان أعلنا في 17 أكتوبر التوصل إلى اتفاق مع بوكو حرام ينص على الإفراج عن 219 فتاة من شيبوك لايزالن مفقودات.

لكن المتحدث باسم الأجهزة الأمنية النيجيرية مايك أوميري نفى وجود أي اتفاق للإفراج عن الفتيات.