أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق الثلاثاء إن النتائج الأولية التي توصل لها المحققون الهولنديون في حادث تحطم طائرة ركاب ماليزية في يوليو تشير إلى أن صاروخا أسقط الطائرة.

وأسفر الحادث الذي وقع فوق أراض يسيطر عليها متمردون موالون لروسيا في شرق أوكرانيا عن مقتل 298 شخصا ثلثاهم من هولندا.

وقال محققون هولنديون في وقت سابق الثلاثاء إنهم خلصوا إلى أن أجسام من خارج الطائرة هي التي تسببت في الحادث لكنهم لم يذكروا كلمة صاروخ.

وقال نجيب في بيان "التقرير المبدئي يشير إلى أن أجسام عالية الطاقة اخترقت الطائرة وأدت إلى تحطمها وسط الجو."

وأضاف "هذا يثير شكوكا قوية في أن صاروخا أرض/جو أسقط طائرةالرحلة إم.إتش 17 لكن الأمر يتطلب إجراء مزيد من التحقيقات قبل أن نقطع الشك باليقين."