أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حذر رئيس المفوضية الأوروبية، جوزيه مانويل باروزو، السبت، من الوصول إلى "نقطة اللاعودة" في النزاع الأوكراني، في وقت أعربت دول أوروبية عن عزمها تشديد العقوبات على روسيا.

وعلى هامش القمة الأوروبية، قال باروزو بعد لقاء مع الرئيس الأوكراني، بترو بوروشنكو، إن الوضع في أوكرانيا "مأساوي"، مؤكدا على أن استمرار التصعيد قد يصل بالأزمة لـ"نقطة اللاعودة".

ويلتقي رؤساء الدول والحكومات الأوروبية السبت في بروكسل على وقع اتهام روسيا بإرسال قوات في شكل مباشر إلى أوكرانيا، والتسبب بخطر اندلاع حرب مفتوحة بين موسكو وكييف.

واستبقت ألمانيا وفرنسا بدء القمة بالتلويح بأن الاتحاد الأوروبي مستعد لتشديد العقوبات على روسيا، لممارسة مزيد من الضغط على الرئيس فلاديمير بوتين الذي ينفي تدخل قواته بالنزاع بأوكرانيا.

وشدد الرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند،على أن العقوبات على روسيا "ستزداد" خلال القمة، الأمر الذي أكده نائب المستشارة الألمانية بالإشارة إلى عزم الاتحاد الأوروبي إعداد "المجموعة التالية من العقوبات".

وقال هولاند: "حيال تفاقم التوتر، يجب اتخاذ قرارات جديدة، وعلى أوروبا التحرك.. لا نستطيع إضاعة الوقت"، مشيرا إلى خطر أن يؤدي هذا النزاع "إلى حرب حقيقية".

وكان رئيس منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، ديدييه بوركهالتر، أعرب الجمعة عن قلقه حيال اتساع رقعة المعارك في شرق أوكرانيا، و"المعلومات" عن وصول قوات ومعدات عسكرية روسية.

ويخوض الجيش الأوكراني في شرق البلاد منذ أشهر مواجهات مع مسلحين موالين لروسيا، وسط اتهام كييف وحكومات غربية لموسكو مرارا بتسليح الانفصاليين ومشاركة قوات روسية بتلك المعارك.