أبوظبي - سكاي نيوز عربية

هز زلزالان،الأحد، بركان بردربونغا، أكبر بركان في ايسلندا، الذي ارتفع مستوى الإنذار من خطر ثورانه الوشيك إلى اللون الأحمر كما أعلن جهاز الأرصاد الجوية الأيسلندي.

واستنادا للعلماء فإن الانفجار المحتمل لبركان بردربونغا سيكون من القوة بحيث يؤدي إلى وقف أو عرقلة حركة النقل الجوي فوق شمال أوروبا وشمال المحيط الأطلسي مع ما قد يسببه ذلك من خسائر جسيمة لأيسلندا.

وقدرت قوة الهزتين ب 5,3 و5,1 درجات. وهما أقوى هزتين في المنطقة منذ بداية دورة النشاط الزلزالي الحالية في مطلع الأسبوع.

وكان جهاز الأرصاد رفع بعد ظهر السبت مستوى الإنذار بشان بركان بردربونغا إلى أعلى مستوى وطلب إغلاق المجال الجوي في هذه المنطقة إلا أن المطارات الأيسلندية بقيت مفتوحة.

وقال المسؤول في جهاز الأرصاد غونار غودمندسون لقناة التلفزيون العامة إنه من الصعب معرفة ما إذا كانت الهزات ستزيد من مخاطر ثوران البركان.

وكانت السلطات قامت في وقت سابق من هذا الأسبوع بإجلاء السياح والمتنزهين من المنطقة المحيطة بالبركان الواقع في أكبر مرتفعات جليدية في ايسلندا وهي فاتنايوكول.

وسجل خبراء الزلازل الإثنين هزة أرضية بقوة 4,5.

يذكر أنه في عام 2010 تسبب ثوران بركان ايافيالايوكل الأيسلندي بأكبر إغلاق للمجال الجوي الأوروبي في زمن السلم.

وألغيت أكثر من 100 ألف رحلة جوية في شهر واحتجز أكثر من 8 ملايين مسافر في المطارات.