حذر زعيم طالبان المختفي الملا محمد عمر من أن اتفاقا أمنيا ثنائيا يسمح لقوات أجنبية بالبقاء في البلاد بعد نهاية العام الجاري سيعني المزيد من القتال.

وفي ضربة مبددة لآمال إجراء محادثات سلام، قال الملا عمر، الجمعة، في رسالة بالبريد الإلكتروني إن الحركة الإسلامية لن تنهي حربها إلى أن يغادر آخر أجنبي البلاد.

ووافقت حكومة أفغانستان من حيث المبدأ على اتفاق أمني يسمح ببقاء نحو 10 آلاف جندي أميركي لمهام التدريب وتقديم المشورة بصفة رئيسية.

ولم يوقع الاتفاق بعد على الرغم من أن المرشحين اللذين يتنافسان على خلافة الرئيس حامد كرزاي تعهدا بتوقيعها.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن الملا عمر قوله "إن وجود عدد محدود من القوات تحت أي مسمى سيعني استمرار الاحتلال والحرب".