أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وقع مندوبو منتدى المصالحة والحوار السياسي في إفريقيا الوسطى، الأربعاء، في برازافيل اتفاقا لوقف الأعمال العدائية، يفترض أن يبدأ مفعوله فورا على مجمل أراضي البلاد، كما ذكرت "فرانس برس".

وتنتهي بذلك المفاوضات في برازافيل باتفاق الحد الأدنى، ذلك أن المندوبين لم يتوصلوا إلى تحديد إطار نزع الأسلحة وتسريح المقاتلين من مختلف الميليشيات في البلد، ولا رسم خارطة طريق لعملية تطبيع سياسي جديدة.

وقتلت قوات أوغندية في جمهورية إفريقيا الوسطى، مطلع يوليو الجاري، 15 مقاتلا من جماعة سيليكا، التي لا تزال تحتل أجزاء من البلاد منذ تخليها عن السلطة في وقت سابق من هذا العام.، حسب ما قالت مصادر محلية.

وجماعة سيليكا ائتلاف يغلب عليهم "الإسلاميون" من شمال جمهورية إفريقيا الوسطى، وكانت استولت على السلطة العام الماضي.