أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل نحو 75 شخصا على الأقل في هجومين انتحاريين الأربعاء في مدينة كادونا شمال نيجيريا، في ما يبدو أن الهجوم الأول كان في محاولة اغتيال رجل دين مسلم انتقد جماعة بوكو حرام المتطرفة، لكنه نجا من التفجير، كما أفادت الشرطة.

وفي وقت لاحق قال موظف في الصليب الأحمر إن انفجار قنبلة ثانية في المدينة أسفر عن مقتل 50 شخصا.

وقال مدير شرطة كادونا عمر شيخو لفرانس برس "حصل انفجار يبدو أنه انتحاري ويستهدف موكبا للشيخ ضاهر بوشي" الذي نجا منه. وأضاف "تم حتى الآن تأكيد مقتل 25 شخصا".

وأضاف أحد الشهود ويدعى محمد دان فولاني لرويترز عبر الهاتف أن الانفجار أدى إلى تناثر الحطام والجثث في شارع ألكالي بالمدينة.

ولم تعلن أي مجموعة مسؤوليتها على الفور عن العمليتين غير أن جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة دأبت في خلال الأشهر الثلاثة الماضية على تنفيذ هجمات -خصوصا بالعبوات الناسفة- خارج مناطق عملياتها في شمال شرق البلاد.