أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت مستشارة الرئيس الأميركي باراك أوباما لشؤون الأمن القومي إن استثمارات الولايات المتحدة في مجال الدفاع الإسرائيلي توضح مدى التزامها بتحقيق أمن إسرائيل.

وقالت سوزان رايس الجمعة إن إدارة أوباما وإسرائيل وقعتا مؤخرا اتفاقية لضخ المزيد من الاستثمارات الأميركية في مشروع القبة الحديدية.

وتعمل القبة الحديدية على الدفاع عن إسرائيل ضد الصواريخ قصيرة المدى التي يطلقها مقاتلون في غزة وسيناء ولبنان. حيث تتعقب الصواريخ وتقصفها في الجو.

وأوضحت رايس أنه في إطار الصفقة الجديدة "سيصل حجم استثماراتنا في القبة الحديدية نحو 900 مليون دولار، فيما يشير إلى التزامنا المتواصل تجاه أمن إسرائيل".

وتقوم رايس بزيارة المنطقة للاجتماع بالقادة الفلسطينيين والإسرائيليين. وتأتي زيارتها بعد وقت قصير من الجولة الأخيرة لمحادثات السلام في الشرق التي تدعمها الولايات المتحدة والتي انتهت بالفشل.