أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اعتبرت رئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي أن تصرفات القبطان وطاقم العبارة التي غرقت الأسبوع الماضي وعلى متنها مئات المسافرين، تعد بمثابة عملية قتل.

وكان شهود قالوا للسلطات إن العديد من أفراد الطاقم غادروا العبارة عندما بدأت بالغرق قبل أن يغادرها المسافرون، من بينهم القبطان.

وقالت باك إن فرار الطاقم كان بمثابة قتل، ونقلت وكالة يونهاب للأنباء عنها قولها: "فوق كل هذا فإن تصرف القبطان وبعض أفراد الطاقم غير مفهوم من وجهة نظر المنطق السليم، وكان بمثابة عملية قتل لا يجب التسامح معه".

وألقي القبض على القبطان لي دون سيوك (69 عاما) واثنين آخرين من طاقم السفينة الأسبوع الماضي بتهم الإهمال، بينما أعلن الادعاء العام إلقاء القبض على 4 آخرين، الاثنين، بينهم اثنان برتبة ضابط أول السفينة وواحد برتبة ضابط ثاني السفينة وكبير المهندسين.

يذكر أنه كان يوجد على متن العبار 476 شخصا، بينهم 339 طفلا ومدرسا في نزهة مدرسة ثانوية.                

وأسفر الحادث الذي وقع الأربعاء الماضي عن وفاة 64 شخصا، وفقدان 238 آخرين، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.