أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف قوله إن الاتفاق النووي الإيراني سينتهي اذا فرض الكونغرس الأميركي عقوبات جديدة.

وفي مقابلة أجرتها مجلة تايم مع ظريف يوم السبت ونشرت على الانترنت،الاثنين، قالت المجلة إنها سألت ظريف عما سيحدث إذا فرض الكونغرس عقوبات جديدة حتى لو لم تصبح سارية المفعول إلا بعد ستة أشهر.
              
وطبقا لما ذكرته المجلة فإن ظريف اجاب قائلا "الاتفاق كله سينقضي" وكان يشير إلى الاتفاق الذي ابرم في 24 نوفمبر مع القوى العالمية الست والذي ستحد إيران بموجبه من برنامجها النووي مقابل تخفيف محدود للعقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.

من جانب آخر، اتهم وزير الدفاع الاسرائيلي موشي يعالون طهران باستخدام سفاراتها لنقل "أسلحة وقنابل" يمكن استخدامها في هجمات ضد إسرائيل.
              
وقال الوزير الاسرائيلي اثناء لقاء مع رئيس غواتيمالا اوتو بيريز مولينا الذي يزور اسرائيل، "حيثما توجد سفارات ايرانية فإنها تستخدم كذلك قواعد للاستخبارات والارهاب. ويستخدم الايرانيون بريدهم الدبلوماسي لنقل قنابل وأسلحة".
              
وأضاف "نعلم انه في بلدان باميركا الجنوبية مثل كوبا وفنزويلا ونيكاراغوا وبوليفيا، يملك الإيرانيون قواعد ارهابية في إطار سفاراتهم".
              
وتابع يعالون بحسب بيان نشر بعد اللقاء "ان الايرانيين اقاموا هيكليات للتمكن من التحرك ضد إسرائيليين، لكن يمكن أيضا أن يستخدموها في حال قرروا التحرك ضد الولايات المتحدة".
              
واتهم الوزير ايضا الايرانيين باللجوء الى الشبكات التي يقيمها مهربو المخدرات في الولايات المتحدة لإدخال اسلحة الى هذه البلاد.