أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اضطرت طائرة مروحية تقل الرئيس الإيراني، محمود أحمدي نجاد، الأحد، لتنفيذ هبوط اضطراري في شمال شرق طهران، وذلك بعد تعرضها لـ"حادث" حسب الموقع الإلكتروني للرئاسة الإيرانية.

وأضاف الموقع أن أحمدي نجاد خرج سالما من الطائرة، وواصل أنشطته و"قام بتدشين عدة مشاريع"، قبل أن يعود إلى العاصمة طهران برا.

وقال إن "المروحية التي كانت تقل أحمدي نجاد وعدة مسؤولين آخرين تعرضت لحادث، لكنهم لم يتعرضوا لأذى بعدما تمكن الطيار من الهبوط بالمروحية"، بدون تحديد طبيعة المشكلة التي واجهتها المروحية.

وتأتي هذه الحادثة قبل أيام على اجراء انتخابات رئاسية لاختيار خلفا لأحمدي نجاد الذي قال الأربعاء الماضي إنه سيثير أمر منع حليفه من خوض هذه الانتخابات، مع المرشد الإيراني علي خامنئي.

واستبعد مجلس صيانة الدستور الذي يجيز المرشحين المؤهلين لخوض الانتخابات الرئاسية التي تجري في 14 يونيو الجاري، أسفنديار رحيم مشائي وهو رئيس مكتب أحمدي نجاد السابق ومنعه من خوض السباق.