أفادت شبكة "اي بي سي" الإخبارية الأميركية نقلا عن مصدر إسرائيلي رفع، بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تفاجأ بتأكيد الرئيس الأميركي جو بايدن بقرب التوصل إلى اتفاق بشأن الرهائن والهدنة بين إسرائيل حماس.

ونقلت الشبكة الإخبارية الأميركية عن المصدر الإسرائيلي الرفيع قوله إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "فوجئ" بتصريحات الرئيس الأميركي جو بايدن التي أعرب فيها عن أمله في التوصل إلى وقف لإطلاق النار بين إسرائيل وحماس "بحلول يوم الاثنين المقبل".

وقال بايدن إنه يأمل في وقف إطلاق النار في غزة "بحلول يوم الاثنين المقبل"، وردا على ذلك، أعربت إسرائيل وحماس والوسطاء القطريون عن حذرهم بشأن التقدم نحو التوصل إلى اتفاق.

أخبار ذات صلة

مع قرب التهدئة في غزة.. الحرب تندلع على نتنياهو في الداخل
حرب غزة.. مسودة الهدنة

 وسُئل بايدن أثناء زيارة إلى نيويورك عن الموعد المحتمل لبدء وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحركة حماس، فأجاب بأن "مستشاري للأمن القومي يقول لي إننا قريبون، نحن قريبون، ولم ننته بعد. وآمل أنه بحلول الاثنين المقبل سيكون هناك وقف لإطلاق النار".

وقال بايدن إن إسرائيل وافقت على عدم القيام بأنشطة عسكرية في قطاع غزة خلال شهر رمضان محذرا من أن إسرائيل تخاطر بفقد الدعم من بقية العالم مع استمرار سقوط قتلى فلسطينيين بأعداد كبيرة.

وفي تصريحات لشبكة "إن.بي.سي"، قال بايدن إن إسرائيل التزمت بتمكين الفلسطينيين من الإخلاء من رفح في جنوب غزة قبل تكثيف حملتها هناك لتدمير حماس.

وأضاف أن هناك اتفاقا من حيث المبدأ على وقف إطلاق النار بين الجانبين الإسرائيلي وحركة حماس أثناء إطلاق سراح الرهائن.

أخبار ذات صلة

تفاصيل مسودة مقترح تدرسها حماس لهدنة 40 يوما في غزة
قيادي بحماس: تصريحات بايدن بشأن "هدنة غزة" سابقة لأوانها

 وقال "رمضان يقترب، وكان هناك اتفاق بين الإسرائيليين على عدم القيام بأي أنشطة خلال شهر رمضان، لكي نمنح أنفسنا وقتا لإخراج جميع الرهائن".

من جانبها، ردت حماس على تصريحات الرئيس الأميركي، حيث وصف قيادي في حماس تصريحات بايدن حول وقف القتال في غزة بأنها سابقة لأوانها ولا تتطابق مع الوضع على الأرض.

وأضاف أنه لا تزال هناك فجوات كبيرة يتعين التعامل معها قبل وقف إطلاق النار.