شددت نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس على أن الولايات المتحدة ستتحرك "دون خوف أو تردد" في آسيا وضمنها مضيق تايوان.

وتحدثت هاريس الأربعاء أمام جنود أميركيين في اليابان غداة مشاركتها في الجنازة الوطنية لرئيس الوزراء الياباني السابق شينزو آبي الذي اغتيل، واتهمت بكين باتباع "سلوك مقلق" في بحر الصين الشرقي وبحر الصين الجنوبي وبتنفيذ "استفزازات في مضيق تايوان".

وأكدت هاريس مجددا معارضة واشنطن لأي محاولة صينية أحادية الجانب للاستيلاء على تايوان، متعهدة باستمرار دعم الولايات المتحدة للدفاع عن الجزيرة.

أخبار ذات صلة

الصين: أميركا ترسل" إشارات خاطئة وخطيرة" بشأن تايوان
بايدن: أميركا ستدافع عن تايوان في حالة تعرضها لغزو صيني
تايوان.. جزيرة وضعت العالم على أعتاب حرب عالمية
واشنطن تطلب من بكين وضع ضوابط لتسليحها المتزايد

اتهامات لموسكو وبيونغ يانغ

في تصريحاتها أمام الجنود الأميركيين في قاعدة يوكوزوكا البحرية بالقرب من طوكيو، اتهمت هاريس روسيا "بمحاولة ضم أراضي دولة أخرى ذات سيادة"، في إشارة إلى الاستفتاءات التي نظمتها موسكو في المناطق المحتلة بأوكرانيا.

كذلك اتهمت هاريس كوريا الشمالية بتهديد الاستقرار الاقليمي بإطلاقها صواريخ جديدة.

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن قد ردّ على سؤال خلال مقابلة عبر محطة "سي بي إس" عما إذا كان "الأميركيون سيدافعون عن تايوان في حال حدوث غزو صيني"، قائلا "نعم، إذا حصل هجوم غير مسبوق".

ونددت الصين بتصريحات بايدن معتبرة أنها "انتهاك خطر لالتزام مهم قطعته الولايات المتحدة بعدم تأييد استقلال تايوان".

من جهته، أكد البيت الأبيض أن سياسة الولايات المتحدة تجاه تايوان "لم تتغير".