اتهم الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، الرئيس الحالي جو بايدن، "بتدمير" الولايات المتحدة عن طريق سياسات وصفها بالمجنونة.

وقال ترامب في بيان بمناسبة مرور عام على هجوم الكونغرس، إن الرئيس بايدن يحاول تغطية فشل إدارته بتحميل ترامب مسؤولية ما يحدث في البلاد.

وسرد ترامب في بيانه أزمة كورونا والانسحاب من أفغانستان والوضع الاقتصادي في البلاد كملفات أخفق فيها بايدن. كما عاد ليجدد تأكيد مزاعمه بشأن تزوير الانتخابات للعام 2020.

أخبار ذات صلة

بايدن: ترامب حاول منع الانتقال السلمي للسلطة وهذا ما فعله
عام على هجوم الكابيتول.. و"لغز القنابل" لا يزال غامضا

وجاء في بيان ترامب: "بايدن الذي يدمر وطننا بسياسات مجنونة مثل فتح الحدود وتزوير الانتخابات وقرارات مروعة متعلقة بالطاقة.. استخدم اسمي لزرع الفتنة في أميركا".

وأضاف: "بلادنا فقدت السيطرة تماما على كورونا بأرقام قياسية".

وبالنسبة للانسحاب من أفغانستان، أشار ترامب إلى أن هذا الانسحاب سجل "اليوم الأكثر إحراجا في تاريخ الولايات المتحدة المميز".

وجاء بيان ترامب ردا على كلمة بايدن، الذي أكد أنه يرفض أن «يصبح العنف السياسي هو القاعدة» في الولايات المتحدة، حسب فقرات تم بثها مسبقا من خطاب سيلقيه الخميس في ذكرى مرور سنة على هجوم أنصار دونالد ترامب على الكابيتول.

أثار اقتحام هذا الصرح قبل سنة من قبل مناصري دونالد ترامب صدمة في الولايات المتحدة والعالم، حين حضروا بالآلاف إلى المبنى فيما كان مثيرو شغب في الخارج يهاجمون قوات الأمن.