حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الخميس، من "عودة سيناريو المواجهة العسكرية المرعب" في أوكرانيا.

ووصف لافروف في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الأميركي أنتوني بلينكن، على هامش اجتماع لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا عقد بستوكهولم، الأزمة الحالية مع أوكرانيا بأنها "معقدة للغاية".

وأوضح لافروف أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن أوضح أن موسكو لا تريد خوض صراع جديد بشأن أوكرانيا على الرغم من أن التوتر يتصاعد في المنطقة.

ومن جانبه قال بلينكن: "اللجوء إلى الدبلوماسية هو الأفضل للتعاطي مع الأزمة الحالية"، مشددا على أن "هناك عواقب لأي تصعيد روسي".

وجاء تصريح لافروف بعدما أعلن الكرملين، الخميس، أن روسيا تعتبر النية التي أبدتها أوكرانيا باستعادة شبه جزيرة القرم التي ضمّتها موسكو عام 2014، "تهديدا مباشرا" لها، وسط توترات بلغت ذروتها بين البلدين.

وصرح المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحفيين: "نرى ذلك كتهديد مباشر موجّه إلى روسيا"، في إشارة إلى رغبة كييف استعادة السيطرة على شبه الجزيرة.

أخبار ذات صلة

توترات روسية أميركية على حدود أوكرانيا
طبول الحرب.. الناتو يبعث رسالة تهديد إلي روسيا

اعتقال "جواسيس" أوكرانيين

أعلنت أجهزة الأمن الروسية الخميس أنها اعتقلت ثلاثة جواسيس أوكرانيين كان أحدهم يحضر "لهجوم" بالمتفجرات.

لم توضح الأجهزة في أي مناطق أو تاريخ اعتقال هؤلاء الأوكرانيين، حسبما ذكرت "فرانس برس".

وبحسب بيان صادر عن أجهزة الأمن الروسية فان اثنين منهم "وصلا إلى روسيا لجمع معلومات والقيام بتسجيلات فيديو وصور لمنشآت ذات أهمية استراتيجية حيوية وبنى تحتية للنقل".

وأضاف أنه "تم العثور في السيارة التي كانوا يستخدمونها على مسدس وسلاح آلي وكذلك على معدات حماية شخصية".

أخبار ذات صلة

واشنطن: لدينا أدلة على أن روسيا ستشن هجوما على أوكرانيا
الناتو يحذر روسيا من ارتكاب خطأ مكلف في أوكرانيا

ووفق أجهزة الأمن فإن هذين الرجلين "اعترفا بتجنيدهما" من قبل أجهزة الأمن الأوكرانية لقاء عشرة آلاف دولار.

وتابعت أن الشخص الثالث "اعتقل متلبسا بالجنحة مع وسائل تخريب فيما كان متوجها إلى مسرح الجريمة".

وقال البيان إن هذا الأخير أوقف وكانت بحوزته عبوتين ناسفتين تعادلان 1.5 كيلوغرام من المتفجرات.

وأشار إلى أنه "عبر بشكل غير شرعي الحدود الروسية" وكان يفترض أن يقوم "بتجهيز مخابئ" بالمتفجرات.

ويأتي الاعلان عن اعتقال الأوكرانيين الثلاثة الخميس في أوج توتر بين البلدين، حيث قالت كييف إنها تخشى اجتياحا وشيكا فيما تواجه موسكو اتهامات بحشد قوات على الحدود.