أعلنت الحكومة الفرنسية، مساء الخميس، أنها ستمنح الجنسية لنحو 12 ألف شخص ساعدوا البلاد في مواجهة جائحة كورونا.

وذكرت وزيرة الدولة الفرنسية المنتدبة لشؤون المواطنة، مارلين شيابا، أن 1202 شخص عملوا في المجال الصحي أصبحوا فرنسيين.

وقالت الوزيرة إن قائمة هؤلا تشمل أيضا حراس أمن ومساعدين وغيره من العاملين في الخطوط الأمامية.

وأوضحت أن نحو 16 ألف شخص تقدموا بطلبات للحصول على جوازات سفر فرنسية، العام الماضي، ضمن برنامج خاص، يسرع من عملية الحصول على الجنسية.

أخبار ذات صلة

عددهم بالآلاف.. فرنسيون يغازلون الجزائر من أجل "الجنسية"

 ويمنح البرنامج الجنسية الفرنسية لأشخاص خدموا فرنسا خلال عامين فقط وليس خلال 5 سنوات كما هو معروف.

وقالت شيابا إنه من الطبيعي أن ترد الدولة الفرنسية الجميل لأولئك الذين مد لها يد العون.

وفي عام 2020، حصل ما مجموعه 61 ألف شخ على الجنسية الفرنسية، ودعي الكثيرون منهم إلى قصر في ميدان بوفاو، حيث مقر وزارة الداخلية لحضور مراسم تسليم وثائق الجنسية.