يستعد الجيش اليوناني لزيادة مشاركته في الجهود الرامية لمنع اندلاع حرائق جديدة في الموقع الأثري الذي كان مسقط رأس الألعاب الأولمبية الحديثة.

وقال وزير حماية المواطنين، ميخاليس كريسوديس، إن رجال الإطفاء خاضوا "معركة طوال الليل" لحماية الموقع الأثري من الحريق المشتعل في منطقة بيلوبونيز بجنوب اليونان بالقرب من أولمبيا القديمة، الموقع الذي كانت تقيم فيه الألعاب الأولمبية كل أربع سنوات من عام 776 قبل الميلاد لأكثر من ألف عام.

وأكد كريسوديس أن رجال الإطفاء سيواصلون المعركة طوال اليوم من أجل احتواء النيران على كل الجبهات وإطفاء النار، مشيرا إلى أن "الظروف صعبة"، مهنئا رجال الإطفاء على ما وصفه بالجهود البطولية حتى الآن.

واجتاحت حرائق الغابات نفس المنطقة عام 2007 وأودت بحياة العشرات من الأشخاص لكن الأماكن الرياضية والمعابد في أولمبيا نجت من الحرائق.

وقالت إدارة الإطفاء إن 174 رجل إطفاء و9 فرق أرضية و52 مركبة وطائرتين لمكافحة الحرائق وأربع طائرات هليكوبتر، يشاركون في إطفاء الحريق الذي اندلع يوم الأربعاء الماضي، حسبما ذكرت "الأسوشيتد برس".

أخبار ذات صلة

إخماد حريق بمحطة طاقة تركية وسط استمرار حرائق الغابات
حرائق تركيا "من الفضاء".. أقمار صناعية ترصد النار والدخان
إخلاء محطة طاقة حرارية يهددها حريق في تركيا
قتلى وقرى خالية.. الحرائق تشتعل بتركيا واليونان وإيطاليا
غابات حوض المتوسط في مهب النار
3+
1 / 7
في واحدة من أسوأ الكوارث البيئية على الإطلاق، يتواصل اندلاع حرائق الغابات في منطقة شرق البحر المتوسط، من تركيا إلى اليونان وإيطاليا.
2 / 7
شملت الحرائق أغلبية الغابات الجبلية المحيطة بالسواحل المتجاورة للبلدان الثلاث.
3 / 7
يعتقد خبراء أن جفاف التربة الزراعية عامل رئيسي فيا يحدث.
4 / 7
النيران أدت لحالة استنفار بين قوات خفر السواحل والقوارب الخاصة وخدمات الإطفاء والجيش
5 / 7
الحرائق تندلع بين وقت وآخر في بُقع مختلفة ومتناثرة من هذه الغابات الساحلية، ولأسباب مجهولة حتى الآن.
6 / 7
خلفت الحرائق المندلعة منذ أيام عددا من القتلى والجرحى.
7 / 7
أتت ألهبة الحرائق الدخانية على آلاف المنتجعات السياحية في تركيا إلى اليونان وإيطاليا.

وطالت موجة الحر التي وصفتها السلطات بأنها الأسوأ في اليونان منذ عام 1987 البلاد لأكثر من أسبوع، ومن المتوقع أن تستمر حتى يوم الأحد على الأقل.

وأدى إلى ارتفاع درجات الحرارة إلى 45 درجة مئوية إلى حرائق في الأراضي المزروعة بالأشجار والغابات.

وتواجه الدول المجاورة لليونان ظروفا مماثلة، مما أدى إلى إشعال حرائق غابات مميتة وواسعة النطاق في تركيا وإيطاليا وعبر منطقة البحر الأبيض المتوسط، في حين ذكر مسؤولون في ألبانيا أن شخصا توفي جراء الاختناق من الدخان بالقرب من مدينة غيروكاستر جنوبي اليونان.