قفز الدولار الأميركي إلى أعلى مستوى في خمسة أيام مقابل سلة من العملات اليوم الثلاثاء بعد بيانات أظهرت أن التضخم في الولايات المتحدة لشهر يونيو جاء أعلى بكثير من المتوقع، وهو ما يزيد الاحتمالات لاستمرار مخاوف التضخم.

أخبار ذات صلة

وول ستريت تهبط مع توقعات برفع أسعار الفائدة في 2023

وسجلت أسعار المستهلكين في أكبر اقتصاد في العالم الشهر الماضي أكبر زيادة في 13 عاما وسط قيود في الإمدادات وارتفاع مستمر في تكاليف الخدمات المرتبطة بالسفر من مستوياتها الراكدة أثناء الجائحة بينما يكتسب التعافي الاقتصادي قوة دافعة.

وصعد مؤشر الدولار، الذي يقيس قيمة العملة الخضراء أمام سلة من ست عملات، 0.602 بالمئة إلى 92.775 في نهاية جلسة التداول، وهو أعلى مستوى له منذ الثامن من يوليو وليقترب من أقوى مستوى له في ثلاثة أشهر البالغ 92.8 الذي سجله الأسبوع الماضي.

وعزز احتمال سحب التحفيز الأميركي الدولار في الأسابيع القليلة الماضية على الرغم من زيادة في الإصابات بفيروس كورونا في أجزاء كثيرة من العالم.

أخبار ذات صلة

أميركا.. ارتفاع الأسعار يثير المخاوف من تضخم اقتصادي

ومن المرجح أن تساعد بيانات تضخم أسعار المستهلكين الأميركيين الدولار لمواصلة الصعود.

وهبط الجنيه الاسترليني الثلاثاء بعد أن رفع بنك انجلترا المركزي قيودا مرتبطة بالجائحة على توزيعات أرباح البنوك.

وأنهت العملة البريطانية جلسة التداول منخفضة 0.49 بالمئة مقابل الدولار وجاءت معظم خسائرها اليوم بعد بيانات التضخم في الولايات المتحدة.

وفي سوق العملات المشفرة هبطت بتكوين 2.18 بالمئة إلى أدنى مستوى في أربعة أيام عند 32 ألفا و384.64 دولار مع تحاشي المستثمرين لأصول العالية المخاطر في أعقاب بيانات التضخم الأميركي.