أقفلت، السبت، مراكز الاقتراع للدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية الإيرانية بعد زهاء 19 ساعة من التصويت، وفق وكالة الأنباء المحلية الحكومية "إرنا". ومن المتوقع صدور النتائج بحلول ظهر اليوم السبت.

ونقلت الوكالة عن متحدث باسم لجنة الانتخابات التابعة لوزارة الداخلية، أن أبواب المراكز أقفلت عند الساعة الثانية فجرا (21:30 ت غ الجمعة)، بعد تمديد مهلة التصويت ساعتين، على أن يُسمح للموجودين داخل المراكز عند الإقفال بالإدلاء بأصواتهم.

أخبار ذات صلة

فتح مراكز الاقتراع في إيران.. وخامنئي يناشد "تعالوا وشاركوا"

ودعا كبار المسؤولين إلى مشاركة كبيرة في انتخابات يُنظر إليها على نطاق واسع على أنها استفتاء على طريقة تعاملهم مع الضغوط الاقتصادية والاجتماعية المتزايدة بما في ذلك ارتفاع الأسعار والبطالة وانهيار قيمة العملة.

ونقلت وسائل إعلام رسمية عن رئيس السلطة القضائية إبراهيم رئيسي، وهو المرشح الأوفر حظا، قوله بعد الإدلاء بصوته: "أحث كل فرد أيا كانت وجهة نظره السياسية على التصويت".

وأضاف: "تظلمات شعبنا من بواطن الضعف حقيقية، لكن إذا كان هذا هو سبب عدم المشاركة، فهذا خطأ".

أخبار ذات صلة

مخاوف المقاطعة الشعبية تخيم على الانتخابات الرئاسية بإيران

وفي حين أظهر التلفزيون الحكومي طوابير طويلة في مراكز الاقتراع في عدة مدن، نقلت وكالة فارس شبه الرسمية للأنباء عن مراسلها قوله إن 22 مليونا أو 37 في المئة من الناخبين أدلوا بأصواتهم بحلول الساعة 7:30 مساء (1500 بتوقيت غرينتش). وقالت وزارة الداخلية الإيرانية إنها لا تستطيع تأكيد نسبة الإقبال.

وقال التلفزيون الرسمي إن التصويت انتهى رسميا في الساعة 19:30بتوقيت غرينتش. لكن وزارة الداخلية قالت إنها مددت التصويت ساعتين في بعض مراكز الاقتراع في جميع أنحاء البلاد للسماح للمتأخرين بالإدلاء بأصواتهم.