كشفت وزارة الخارجية الألمانية لـ"سكاي نيوز عربية"، الخميس، أن "سياسة البلاد تجاه المغرب لم تتغير"، معبرة عن استغرابها من الأخبار القادمة من العاصمة الرباط.

وذكرت الخارجية الألمانية في تصريح خاص لـ"سكاي نيوز عربية": "قمنا بدعوة السفيرة المغربية لإجراء محادثة عاجلة بينها وبين وزير الدولة في وزارة الخارجية".

وأضافت "طلبنا شرحا للأخبار التي جاءت من المغرب. من وجهة نظرنا لا يوجد سبب لتأثر العلاقات الدبلوماسية".

وتابعت: "ألمانيا والمغرب يتعاونان معا بشكل وثيق في العديد من المجالات منذ عقود. ومن وجهة نظرنا هذا التعاون لا يزال في مصلحة الطرفين".

وختمت بالقول: "في هذا الصدد، لم يتغير شيء في السياسة الألمانية تجاه المغرب".

أخبار ذات صلة

ألمانيا تستدعي سفيرة المغرب لديها
ما أسباب قطع الاتصالات بين المغرب وألمانيا؟

ومساء الاثنين، نشرت وسائل إعلام مغربية رسالة وجهتها وزارة الخارجية إلى رئيس الحكومة المغربية، مفادها أن الرباط قررت "تعليق كل أشكال التواصل" مع سفارة ألمانيا في المغرب، بسبب تبانيات "عميقة" مع برلين في ملفات عدة.

وفي الرسالة المسربة، قال وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة إن القرار جاء بسبب "سوء تفاهمات عميقة حول ما يخص قضايا أساسية للمملكة المغربية".

وأكد مسؤول رفيع في وزارة الخارجية المغربية لـ"فرانس برس"، أن المملكة تريد الحفاظ على علاقاتها مع ألمانيا، إلا أن القرار هو "بمثابة تنبيه يعبر عن استياء إزاء مسائل عدة".

ومن القضايا الخلافية بين البلدين بحسب المسؤول المغربي، موقف ألمانيا بشأن قضية الصحراء، وانتقادها قرار الولايات المتحدة الاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء، فضلا عن استبعاد الرباط من المفاوضات حول مستقبل ليبيا خلال مؤتمر نظمته برلين في يناير 2020.