وقع الرئيس الأميركي جو بايدن، الاثنين، أمرا يمنع معظم المواطنين غير الأميركيين الذين زاروا جنوب أفريقيا في الآونة الأخيرة من دخول الولايات المتحدة، اعتبارا من السبت.

ويعيد أمر بايدن كذلك فرض حظر دخول، من المنتظر أن ينتهي اليوم الثلاثاء، على جميع المسافرين غير الأميركيين الذين زاروا البرازيل وبريطانيا وأيرلندا و26 دولة في أوروبا تسمح بالسفر عبر الحدود المفتوحة.

وكان الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب ألغى الأسبوع الماضي هذه القيود التي فُرضت العام الماضي، على أن يسري الإلغاء اعتبارا من اليوم الثلاثاء.

أخبار ذات صلة

أميركا تتجاوز "أخطر عتبة" مع كورونا.. والخوف من القادم
بايدن والأيام المئة الأولى.. ملفاتٌ حارقة وهواجس في الكونغرس

 وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي "مع اتساع رقعة الجائحة وانتشار سلالات أكثر عدوى (من فيروس كورونا) فإن هذا ليس الوقت المناسب لرفع القيود على السفر الدولي".

يأتي ذلك بينما تسري اعتبارا من اليوم الثلاثاء قواعد جديدة للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها تلزم جميع المسافرين الدوليين جوا من سن عامين فأكثر بتقديم اختبار سلبي لفيروس كورونا، أو إثبات التعافي من كوفيد-19 من أجل دخول الولايات المتحدة.

بايدن يعيد فرض القيود المتعلقة بالسفر على خلفية كورونا

 

الولايات المتحدة .. أوامر بايدن التنفيذية

وكانت وزارة الخارجية والمراكز الأميركية حثا مجددا المواطنين الأميركيين، الاثنين، على "معاودة النظر في السفر للخارج وتأجيل السفر لغير الضرورة".