أعلن فؤاد أقطاي، نائب الرئيس التركي، الأربعاء، عن استعداد بلاده لإرسال قوات عسكرية إلى أذربيجان التي تتصارع مع أرمينيا بشأن إقليم ناغورني كاراباخ.

وأكد أقطاي أن تركيا لن تتردد في إرسال قوات وتقديم دعم عسكري لأذربيجان، إذا طلبت باكو ذلك، مضيفا أنها لم تطلب ذلك بعد، حسبما ذكرت "رويترز".

وفي وقت سابق، قال رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، إنه لا يرى فرصة للتوصل إلى حل دبلوماسي في هذه المرحلة للصراع مع أذربيجان بشأن إقليم ناغورني كاراباخ.

وانتقد أقطاي خلال مقابلة مع محطة "سي.إن.إن ترك" مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، والتي تشكلت للوساطة لحل الصراع بقيادة فرنسا وروسيا والولايات المتحدة، إذ اتهم المجموعة بمحاولة الإبقاء على المسألة دون حل، ودعم أرمينيا سياسيا وعسكريا.

وكان رئيس وزراء أرمينيا قد كشف الأربعاء، حجم الخسائر التي تعرضت لها أذربيجان في الحرب الدائرة بناغورني كاراباخ.

أخبار ذات صلة

أرمينيا تكشف حجم خسائر أذربيجان في معركة ناغورني كاراباخ
بعد ليلة هادئة.. تصاعد الاشتباكات في ناغورني كاراباخ

 وقال باشينيان إن خسائر أذربيجان في الحرب الدائرة بالإقليم ومحيطه منذ السابع والعشرين من سبتمبر الماضي، تقدّر بنحو عشرة آلاف جندي وعتاد عسكري بقيمة 1.5 مليار دولار، مضيفا أن باكو ترسل إلى القتال حاليا آخر احتياطاتها.

وتابع قائلا: "إن الشعب الأرميني لن يستطيع التوصل إلى حل مقبول في كاراباخ إلا بالسلاح"، متهما أذربيجان برفض أي اقتراحات من الجانب الأرميني لحل الأزمة وتسوية النزاع على أساس التوصل لحلول وسط متبادلة، ولا تقبل أي حل سوى استسلام الإقليم.

وشدد باشينيان على أن موقف بلاده ثابت ولا مجال للنقاش بشأنه منذ أوائل التسعينيات وهو لا أرمينيا بدون "أرتساخ" وهو الاسم الأرميني للإقليم.